الجمهورية اللبنانية
آخر الأخبار
إطلاق مناقصات التجهيزات الامنية للمطار
الوزير فنيانوس: لن أدخر جهدا لتوفير البيئة الأكثر أمنا وسلامة للمسافرين
الوزير فنيانوس يفتتح منظومة الرادارات الجديدة في المطار

الوزير فنيانوس يفتتح ورشة عمل عن امن الطيران

  

الوزير فنيانوس في افتتاح ورشة عمل حول أمن الطيران في لبنان:

هدفنا تطبيق المعايير الدولية وجعل مطارنا مدعاة فخر لنا وطريقا آمنا لأصدقائنا.

 

09-04-2017

 

أكد وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنينوس استمرار مساعيه الآيلة الى تأليف الهيئة العامة للطيران المدني، وكشف عن إعداده دراسة لإنشاء مفتشيات لمراقبة وتنظيم الحركة الجوية، ولتأمين الأعداد البشرية المؤهلة والكافية للقيام بمهام مراقبة أمن المطار في أقرب وقت ممكن.
كلام الوزير فنيانوس جاء خلال افتتاحه ورشة عمل حول "أمن الطيران في لبنان"، بتنظيم مشترك بين بعثة الاتحاد الأوروبي ووزارة الأشغال العامة.

حضر الافتتاح كل من ممثلة سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان، مستشار رئيس الحكومة للشؤون الإنمائية فادي فواز، المدير العام للطيران المدني المهندس محمد شهاب الدين، رئيس مجلس إدارة شركة "ميدل إيست" محمد الحوت، مدير المطارات المهندس ابراهيم ابو عليوى، وعدد من رؤساء الوحدات في المديرية العامة للطيران المدني، فضلا عن قائد جهاز أمن المطار العميد جورج ضومط، وعدد من سفراء الدول الأوروبية المعتمدين في لبنان.                      

وفي كلمته أكد الوزير فنيانوس ان التعاون اللبناني - الأوروبي لسلامة الطيران يُظهر مدى اهتمام حكومة لبنان بهذا الأمر، وقال: "هدفنا ان تصبح معايير السلامة في مطاراتنا عالية ومدعاة فخر لنا وطريقاً آمناً لأصدقائنا." وأضاف:" أود ان أعلن أمامكم جميعاً، في هذه المناسبة، أن مجلس الوزراء اللبناني وتماشياً مع رغبته في سلامة وأمن الطائرات والمسافرين، أقرّ في جلسته ما قبل الأخيرة تكليف وزارة الأشغال العامة والنقل إطلاق المناقصة الخاصة بالتجهيزات الأمنية العائدة إلى مطار رفيق الحريري الدولي، والتي تشمل المعدات اللازمة خارج المطار وداخله من أجل كشف أي عمل إرهابي قد يستهدف المسافرين من والى لبنان"، مشيرا الى ان "الإرهاب بات مرضاً سرطانياً يضرب كيفما كان وأينما كان، من دون أي رادع أخلاقي أو ديني."

وشدد الوزير فنيانوس على انه يضع نصب عينيه رفع مستوى تطبيق لبنان للقواعد والتوصيات والمعايير المعتمدة من قبل منظمة الطيران المدني الدولي.

من جهته، ألقى السيد فواز كلمة لفت فيها الى ان مطار رفيق الحريري الدولي يخدم أكثر من 8 ملايين مسافر في السنة، أي ما يفوق القدرة الاستيعابية التي صمّم من أجلها، وهي 6 ملايين مسافر سنوياً، معتبرا ان هذا الأمر يستوجب المزيد من الإجراءات الأمنية لضبط حركة الركاب والشحن التي تعبر من خلاله، إلتزاما بتطبيق المعايير الدولية لسلامة الطيران.

ثم كانت كلمات لكل من مدير عام الطيران المدني محمد شهاب الدين، ورئيس المطار فادي الحسن، ورئيس مصلحة سلامة الطيران عمر قدوحة، وقائد جهاز أمن المطار العميد جورج ضومط، شددوا خلالها على أهمية انعقاد مثل هذه ورش العمل في بيروت وانعكاسها الإيجابي على سلامة الطيران المدني اللبناني وأمنه.